أكبر وأخطر عملية سطو مسلح في التاريخ تجري في فلسطين على مرأى العالم كله

شهر واحد مضت
19

بغداد تايمز

نعود مجددا لننبش في التاريخ ونستحضر ما حدث لفلسطين وللشعب العربي الفلسطيني، ولننكش الذاكرة والوعي العام كي لا ننسى، فالعنوان اعلاه هو الحقيقة الكبرى في المشهد الفلسطيني منذ ما قبل النكبة: فنحن امام اكبر واخطر عملية سطو مسلح في التاريخ تجري في فلسطين على مرأى من العالم كله دون ان يرف جفن للأمم المتحدة مثلا، ف”اسرائيل” هي الدولة التي يعج فيها لصوص التاريخ والاوطان والحقوق، وهي دولة السطو المسلح والارهاب والاجرام في وضح النهار، وهي الدولة التي تحوي وتحمي اكبر عدد من جنرالات وقادة الارهاب والاجرام في العالم، وكل ذلك بالمعطيات والاعترافات والشهادات الموثقة حتى على ألسنتهم، فمن أفواههم ندينهم والاهم ان يعتبر العرب المهرولون من مثل هذه الاعترافات والشهادات إن بقيت لديهم “بقية مية وجه عروبية”، ويجب ان يدينهم العالم والامم المتحدة ايضا، بل ان اعترافاتهم تستدعي جلبهم الى محكمة الجنايات الدولية…!

فهل هناك يا ترى من يقرع الجرس ويحمل كما هائلا من الوثائق والاعترافات والشهادات الى المنابر والمحاكم الأممية….!؟

لا يستهين أحد بهذا الكلام، فنحن امام اكبر واخطر دولة خارجة على كل القوانين والتشريعات الأممية….!؟

التصنيفات : كتابات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان