أهل الحق: الخلافات العشائرية وراء اختفاء الكثير من أبناء المناطق المحررة

6 مايو، 2017
13

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

كشف المتحدث السياسي باسم أهل حركة الحق محمود الربيعي، السبت، أن أهم الملفات التي تم مناقشتها في زيارة رئيس البرلمان سليم الجبوري لأمين عام العصائب قيس الخزعلي هي تفعيل المصالحة المجتمعية بين العشائر في المناطق المحررة، لافتا إلى أن هذه الصراعات هي التي تقف وراء اختفاء الكثير من أبناء هذه المناطق.

وقال الربيعي في تصريح لـوكالة “بغداد تايمز” “لقد ناقشت زيارة رئيس البرلمان للأمين العام لعصائب أهل الحق موضوع تفعيل المصالحة المجتمعية بين أهالي المناطق المحررة للوصول للآليات الكفيلة بتطبيقها بشكل سليم على الأرض”.

وأكد أن “ما يقف بالضد من عودة الكثير من أهالي المناطق المحررة لمساكنهم وجود خلافات عشائرية ناتجة عن انتماء بعض العشائر لداعش والعشائر التي وقفت بالضد منها”، مشددا على “ضرورة تفعيل المصالحة المجتمعية لضمان استقرار هذه المناطق وحماية مكتسبات التحرير فيها”.

وأشار الربيعي إلى أن “هذه الخلافات والصراعات العشائرية هي السبب الحقيقي وراء اختفاء الكثير من أبناء هذه المناطق”.

يذكر أن محافظة النجف الأشرف شهدت مؤخرا حراكا سياسيا ملحوظا ابتدأ بزيارة وزيري الداخلية والدفاع لعدد من مراجع الدين ولحقتها زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وامين عام حركة اهل الحق قيس الخزعلي للتباحث في مرحلة ما بعد داعش.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان