الداخلية ترد على إدعاءات وفاة شاب أثر التعذيب من قبل الشرطة

5 مايو، 2017
4
وزارة الداخلية العراقية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

نفت وزارة الداخلية ، الجمعة، ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي من ادعاءات تفيد بوفاة شاب من محافظة الديوانية اثر التعذيب باحد مراكز الشرطة.
وذكر بيان للوزارة، تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه، “بناء على ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من خبر مفاده تعرض الشاب المتوفى {حسين مازن} وهو من سكنة محافظة الديوانية إلى تعذيب من قبل ضابط في مركز شرطة الهندية بكربلاء، اوعز وزير الداخلية قاسم الأعرجي إلى قائدي شرطة المحافظتين من أجل إجراء التحقيق الأصولي بالموضوع وعرض الحقائق بتجرد على الرأي العام بدون اي تزويق او إخفاء لأي معلومة مهما كانت مع تشديد الوزير تطبيق القانون بحق اي مقصر او مخالف مهما كانت رتبته أو وظيفته”.
واضاف، “وبالفعل قام قائدا الشرطة باتخاذ الإجراءات التحقيقية حول الموضوع وأوضحت شرطة كربلاء المقدسة في بيان لها أن المتوفى لم يتعرض إلى أي تعذيب وهو تارك لمنزله منذ عشرة أيام بناء على خلافات عائلية”.
واشار الى ان “عملية إلقاء القبض عليه جاءت بناءً على معلومات تفيد بوجوده مع مجموعة من الشباب في منطقة الهندية وفي أوقات متأخرة من الليل فقط للاشتباه وإجراء عمليات التحري وبعد إجراء التحقيقات الأولية معه لعرض افادته على قاضي التحقيق أصيب المتوفى {حسين مازن} بوعكة صحية نقل على إثرها إلى مستشفى الهندية وتوفى هناك”.
واوضح البيان، “تبين فيما بعد أن {مازن} مصاب بفتحة في القلب ومرض الصرع، وقد حضر المختصين من الطب العدلي والأدلة الجنائية الوقف على الحالة”.
وتابع ان “مديرية شرطة كربلاء لبت رغبة ذوو المتوفى أن يكون تشريح الجثة لدى الطب العدلي في بغداد لضمان الحيادية وسلامة النتائج ولسلامة الإجراءات تبنى مكتب التحقيق القضائي في محكمة الهندية وعائديته إلى وزارة العدل للتحقيق في الموضوع”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان