العسكري يوجه 3 دعوات احداها دعوة الخصوم السياسيين للابتعاد عن التصعيد

شهر واحد مضت
54

بغداد تايمز

وجه المسؤول العسكري لكتائب حزب الله ابو علي العسكري، الاحد، 3 دعوات، احداها دعوة الخصوم السياسيين للابتعاد عن التصعيد.

وقال العسكري في بيان  انه مع اقتراب بدء الزحف المليوني لعشاق أبي عبد الله (عليه السلام) صوب كعبة الأحرار في كربلاء النداء والإباء، والذي سيبلغ ذروته الأسبوع المقبل، نجدد التزامنا الراسخ بالسير على نهجه، ونعاهده على البقاء جنودا مخلصين لخطه الشريف الذي ورثه من جده المرسل رحمة للعالمين، وبهذه المناسبة نشير إلى الآتي:
أولا: ندعو الخصوم والمنافسين السياسيين الى الابتعاد عن التصعيد احتراما لقدسية أيام الأربعين، وإكراما لضيوف أبي عبد الله (عليه السلام)، وللتذكير فإن كل من أساء لأبي الأحرار أو لزواره على مدى التاريخ أخزي في الدنيا قبل الآخرة، وعليه؛ يجب لجم رواد الفتنة ومرتزقة الإعلام، إذ إن الكثير منهم قابعون في عواصم الأعداء، ومدعومون من أطراف سياسية.
ثانيا: إن كتائب حزب الله لم تتبادل القصف مع الغزاة الأمريكان في الأسبوع الماضي، سواء في العراق أو في سوريا أو غيرها، وحديث بعضهم عن ذلك لا يعدو الا تبريرا لفشلهم في حماية قواتهم المحتلة، ويكشف عجزهم الاستخباري عن معرفة ما يدور حولهم، ولخلق تبريرات فيما إذا تجرأوا وقصفوا هنا أو هناك،
وإذا حدث ذلك فسيكون وبالا عليهم.
ثالثا: يجب إخراج القوات التركية المعتدية من العراق، ويكون على مرحلتين؛ الأولى: من القواعد المتقدمة. والمرحلة الثانية: تكون بتطهير المناطق الحدودية من مرتزقتهم… والمقاومة ورفاقها قادرون على ذلك

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان