العلاقات الخارجية: العراق يسعى لاطلاق الرهائن “أياً كانت جنسياتها”

18 أبريل، 2017
7

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اكد عضو لجنة العلاقات الخارجية مثال الآلوسي، الثلاثاء، ان الحكومة تسعى لاطلاق سراح الرهائن أياً كانت جنسياتها، فيما بين ان العراق يسعى الى كشف خاطفي الصيادين القطريين المختطفين وإحالتهم إلى القضاء.
وقال الآلوسي، لوكالة “بغداد تايمز”، إن “العراق يسعى لإطلاق سراح الرهائن مهما كانت جنسيتها، كونه يعد امراً مرفوضا في البلد”.
وأضاف، انه”اذا كانت هناك مؤسسة او شبكة او منظمة تقوم بعمليات الخطف، فعلى الحكومة الكشف عنها وإحالها القضاء”، مشددا انه “لا يجب مكافئة المجرمين من خلال الفدية المالية”.
وأشار الآلوسي، إلى أن “السياسية الخارجية العراقية ملكا للدولة وليست لرئاسة الوزراء كما تعتقد الأخيرة”.
هذا وتحدثت وسائل إعلام عن تواجد وفد قطري في العاصمة بغداد، لغرض إطلاق سراح الصيادين القطريين مقابل فدية مالية.
يشار الى ان مصير مجموعة صيد مكونة من 26 شخصا من أفراد العائلة المالكة القطرية كانت محتجزة كرهائن لأكثر من سنة في العراق استُخدم للمساعدة في اتفاق إخلاء قريتين شيعيتين في سوريا مقابل السماح لمقاتلي معارضة سنة وأسرهم بمغادرة بلدتين محاصرتين قرب دمشق.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان