اللاعب أحمد راضي: تهديد الصدر بالقتل “لعبة منه” لتحريك الشارع لصالحه

9 أبريل، 2017
16

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد اللاعب الدولي وعضو مجلس النواب السابق احمد راضي ،الأحد، بأن لا احد يجرؤ على اغتيال السيد مقتدى الصدر لما يمتلكه من قاعدة جماهيرية واسعة في العراق، بالإضافة الى إرث عائلته الكبير والمشرف وان عملية تهديده بالقتل هي لعبة ذكية من قائد ذكي يعرف كيف يحرك الشارع لصالحه.
وقال راضي في تصريح له إنه “لو كانت هناك رغبة من اي جانب سواء كان الأمريكي او الايراني في اغتيال الصدر فليس من المعقول ان تهدد بل لكان التنفيذ سري خصوصا واننا نعلم بأن كل الساسة في العراق هم تحت ايدي ايران وامريكا وليس من الصعب قتل اي شخصية سياسية خاصة بعد انتشار العملاء والمليشيات لهذه الدول والكل يستذكر ان مقتدى الصدر كان مقيم في ايران لسنوات إبان فترة تولي نوري المالكي رئاسة الوزراء.
وأضاف النجم الدولي السابق قرب زيارته للعاصمة بغداد بعد تلقيه اتصالات ودعوات من زملائه الرياضيين حيث سيشارك في ما اسماه مهمة انقاذ الكرة العراقية مبديا استعداده للترشح لمنصب مدير اتحاد الكرة لغرض انقاذ الواقع الكروي العراقي بحسب قوله.
يذكر ان العاصمة بغداد ستشهد في الايام المقبلة تظاهرات واعتصامات امام مبنى اتحاد الكرة ينضمها المختصون بالشأن الرياضي وعددا من النجوم الدوليين السابقين لغرض اجراء انتخابات عاجلة لتغيير رئاسة الاتحاد واعضاءه خصوصا بعد النتائج المتواضعة لمنتخبنا الوطني في التصفيات المؤهلة لكأس العالم المقبلة في روسيا.

التصنيفات : أخبار العراق
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان