النوري يعتبر دعوات دمج الحشد الشعبي في صفوف الجيش “إساءة لاستقلاليته”

4 مايو، 2017
4

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

أعتبر القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري، الخميس، دعوات بعض السياسيين لدمج الحشد في صفوف الجيش العراقي محاولة لإلغاء خصوصيته التي أكدها تشريع البرلمان لقانون خاص به، فيما حذر من أن مرحلة ما بعد داعش ستكون أخطر بكثير .

وقال النوري لـوكالة “بغداد تايمز” إنه “لابد من الحفاظ على خصوصية الحشد لأننا لم نتطوع حتى ندخل في الجيش العراقي وقد تم إقرار قانون خاص بالحشد في قبة البرلمان”.

وأضاف أن “دعوة دمج الحشد بالجيش هو بمثابة إساءة لاستقلالية الحشد مع كامل الاحترام للجيش العراقي وتضحياته”، محذرا من أن “مرحلة ما بعد داعش ستكون أصعب بكثير من المرحلة الحالية على اعتبار أن الإرهاب سيتحول إلى منظمات سرية تمارس الإرهاب في مناطق مختلفة من العراق”.

وشدد على أن “المرحلة القادمة تتطلب مزيد الجهد والعمل الاستخباري للحفاظ على مكتسبات النصر والتحرير وهذا ما يؤكد ضرورة بقاء الحشد واستقلاليته وتطوير قابلياته العسكرية والأمنية والاستخبارية”.

يشار إلى أن هناك مطالبات سياسية ودعوات لدمج الحشد الشعبي مع الجيش والقوات الامنية الأخرى بحسب التتخصصات والخبرات.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان