بالصور… مجلس الوحدة الإعلامية العربية يعلن عن أسماء الفائزين بجائزة الهيثم للإعلام العربي ويخصص ستة جوائز لمخيمات اللاجئين

24 أبريل، 2017
14

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامية العربية و اللجنة العليا لجائزة الهيثم للإعلام العربي عن الأسماء الفائزة بالدورة التاسعة لجائزة الهيثم للإعلام العربي حيث افتتح الدكتور محمد البلداوي عضو اللجنة العليا للجائزة المؤتمر الصحفي بالإعلان الرسمي عن أسماء الفائزين و الذين انعقد بدعم من فندق جراسا و وكالة بغداد تايمز و بحضور العديد من الصحفيين والإعلاميين الذين يمثلون مختلف المؤسسات الإعلامية الخاصة و الحكومة.

و قال البلداوي بأن هذه الجائزة أثبتت نفسها على مدار ثماني سنوات عربياً و دولياً و اليوم تعود من جديد لتكرم نخبة مميزة من الزملاء الصحفيين و الإعلاميين الذين استحقوا هذا التكريم و أوجه شكري الى رئاسة اللجنة العُليا لجائزة الهيثم للإعلام العربي على دقتها و أمانتها في رصد أعمال و أنشطة الزملاء في كافة أقطار الوطن العربي و هذا الجهد يتطلب من اللجنة وقت كبير لإنجازه و دراسة السيرة الذاتية و مراقبة و قراءة العديد من المواضيع لمطابقتها بعد ذلك لمعايير الجائزة .

و قدم البلداوي مازن شيشة المدير العام لفندق جراسا و الذي بدوره رحب بالزملاء الصحفيين و الإعلاميين الذين لبوّا هذه الدعوة للمشاركة في هذا الحدث الأردني العربي السنوي المتمير لإعلان الفائزين بجائزة الهيثم للإعلام العربي الدورة التاسعة و المعروفة بنزاهتها و انصافها للإعلاميين الأردنيين و العرب , و يسعدني اختيار اللجنة العليا للجائزة فندق جراسا مكاناً للإعلان لهذا العام .

وفي رسالة من رئيس مجلس إدارة وكالة بغداد تايمز السيد علي محسن الفرهود و التي تضمنت اعتزاز الوكالة بدعم حفل الإعلان الرسمي لجائزة الهيثم للإعلام العربي مشيداً بأعمال مجلس الوحدة الإعلامية العربية واللجنة العليا للجائزة واضاف الفرهود ان علينا جميعاً كمؤسسات اعلامية دعم الفعاليات و الأنشطة التي تحمل رساله اعلامية هادفة لخدمة الصحفيين والإعلاميين في الوطن العربي و العالم و ان وكالة بغداد تايمز تولي اهتمام كبير بدعم كافة الأنشطة التي تضيف لهذا القطاع قيمه و تحملنا مسؤولية كبيرة اتجاهه والجميع اليوم يتطلع بعد هذا الإعلان الى اجتماع و تضامن الصحفيين والإعلاميين العرب من اجل حفظ كرامة الأنسان ليس فقط في الوطن العربي بل في العالم اجمع .

كما اشكر مساعي الأستاذ مؤيد اللامي رئيس اتحاد الصحفين العرب على جهودهم الخيرة في دعم الإعلام العربي والحفاظ على رسالتها .

و رحب هيثم علي يوسف الأمين العام المؤسس لمجلس الوحدة الإعلامية العربية رئيس اللجنة العليا للجائزة بكافة الزملاء الصحفيين و الإعلاميين مؤكداً تفائله بالأسماء الفائزة لهذا العام و التي ضمت 16 دولة عربية حيث اهتمت اللجنة العُليا بأن يكون استثنائياً هذا العام من خلال زيادة نصيب الزملاء الصحفيين و الإعلاميين في المملكة الأردنية الهاشممية من جائزة الهيثم للإعلام العربي .

و أكد ان الجميع محط اهتمام وتقدير مجلس الوحدة الإعلامية العربية وان هذه الجائزة هي بمثابة كلمة شكر لكل الزملاء وهي أيضاً تعتبر حافزاً لبذل المزيد من العطاء في هذه المهنة .
مضيفاً ان هذا العام سيكون عنوان موضوعات ملتقى الإعلاميين الشباب العرب يندرج تحت شعار (( نحو إعلام يحافظ على كرامة الإنسان )) وهي دعوة صادقة من مجلس الوحدة الإعلامية العربية ملتقى الإعلاميين الشباب العرب بضرورة حفظ ما تبقى من كرامة هذا الإنسان الذي يُعاني ويلات الحرب و الإرهاب و يجب على الإعلام ان يحفظ هذه الكرامة (( كرامة الأطفال والنساء والشيوخ )) .

لذلك قررت الأمانة العامة لمجلس الوحدة الإعلامية العربية تخصيص ستة من جوائزها بفئتيها الفضية و الذهبية للشباب المبدعين في الكتابة و التصوير للإخوة السوريين المقيمين في مخيمات اللجوء في مخيم ( الزعتري و الأزرق ) و بذلك تكون جائزة الهيثم للإعلام العربي أولى الجوائز العربية و العالمية الهامة التي تدخل مخيمات اللجوء من خلال منحها فرصة المنافسة السنوية و لدعم المواهب داخل المخيمات و لتسليط الضوء على واقعهم المعيشي تطبيقاً للشعار الذي تم اعلانه هذا العام ((نحو إعلام يحافظ على كرامة الإنسان )) .
فالأردن دائماً مبادر في دعم القضايا الإنسانية و الجميع يعلم بأن الأردن تحمل و يتحمل مسؤوليات انسانية داخلية و خارجية اتجاه اخوته العرب , و اضاف الأمين العام عن مشاريع مجلس الوحدة الإعلامية العربية التي تم الإعلان عنها هذا العام وهو تأسيس أول مكتبة للقراءة في أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية و جائزة ( دسما ) جائزة البحر الميت للإعلام المحلي .
و اسمحوا لي الأن ان اعلن عن الأسماء الفائزة بجائزة الهيثم للإعلام العربي الدورة التاسعة وهي على النحو التالي :-

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان