حكومة نينوى: الدواعش متجمعون في آخر أحياء أيمن الموصل ويستخدمون المدنيين دروعاً بشرية

17 مايو، 2017
17

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكد عضو مجلس محافظة نينوى حسن سبعاوي, الأربعاء، استخدام مجاميع “داعش” الإجرامية سكان الموصل كدروع بشرية في مناطق أيمن الموصل, مبيناً أن “الدواعش” متجمعين في المدينة القديمة وهي آخر معاقل التنظيم الإجرامي غير المحرر.

وقال سبعاوي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” إن “عصابات داعش الإجرامية انسحبت إلى المدينة القديمة من الساحل الأيمن للموصل وتحديداً في حي الفاروق”.

وأضاف عضو مجلس نينوى, أن “مجاميع داعش الإجرامية تستخدم الأهالي كدروع بشرية في تحركاتهم وجعلهم أمام النيران أثناء المعركة”, مبيناً أن “التنظيم الإجرامي منع سكان المدينة القديمة من الهرب او التنقل خارج المدينة”.

وأوضح سبعاوي, أن “استخدام الأهالي كدروع بشرية يعيق تقدم القوات الأمنية نحو الأهداف المرسومة”.

وأشار إلى أن “المدينة القديمة آخر ما تبقى من أحياء الجانب الأيمن لمدينة الموصل”.

وتخوض القوات الأمنية عمليات واسعة لتحرير ما تبقى من الساحل الأيمن لمدينة الموصل تحت سيطرة عصابات “داعش” الإجرامية, فيما أكدت قيادات أمنية قرب إعلان تحرير أيمن الموصل بالكامل.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان