حملة أمنية واسعة في ديالى بحثاً عن الأوكار الإرهابية في ناحية العبارة

9 أبريل، 2017
7

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد رئيس مجلس ناحية العبارة عدنان غضبان التميمي ، اليوم الأحد ، أن القوات الأمنية شنت حملة تفتيش وتمشيط لمحيط ناحية العبارة على خلفية الهجمات التي تعرضت لها بعض القرى بقذائف الهاونات.
وقال التميمي في تصريح له إن ” قوات الأمن شنت حملة أمنية في محيط قرى العبارة لتقفي آثار ومنطلقات الهجمات الصاروخية الليلية التي تشنها عصابات الإرهاب ضد القرى الآمنة والتي باتت مصدر قلق للمواطن “.
وجدد التميمي ” دعواته بحملات شاملة وتواجد امني كثيف للقطعات الأمنية والحشد الشعبي في المناطق الزراعية الممتدة بين ناحية العبارة وأبي صيدا لاحتواء التهديدات الإرهابية “.
وأضاف أن ” تكرار الهجمات الصاروخية إثارة للفتن الطائفية وتهديد للتعايش السلمي بين مناطق العبارة داعيا الجهات الأمنية إلى معالجة الجيوب والخلايا الإرهابية النائمة ومنعها من تنفيذ مخططاتها الدنيئة “.
وطالبت ناحية العبارة 15 كم شمال شرق بعقوبة في مناسبات عدة بشن عمليات امنية شاملة لتطهير البساتين في القصبات والقرى التابعة لها من جيوب وخلايا داعش الفارة من قواطع صلاح الدين وشمالي ديالى بعد تصاعد الهجمات الارهابية خلال العامين الماضيين والتي استهدفت المدنيين.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان