دائرة الإفتاء الأردنية تفتي بتحريم الانتماء لتنظيم “داعش”

13 أبريل، 2015
42

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

أصدرت دائرة الإفتاء العام في الأردن الاثنين فتوى حرمت فيها الانتماء إلى تنظيم “داعش”، مؤكدة أن من انتمى لهذا التنظيم الارهابي “عصى الله ورسوله” ومن شاركهم في قتالهم “فهو مجرم إرهابي متعطش لسفك الدماء وسلب الأموال وهتك الأعراض”.

وقالت الدائرة في فتواها، التي نشرتها وكالة الأنباء الأردنية، تابعتها “بغداد تايمز”, والتي جاءت ردا على سؤال حول حكم من ينتمي لهذا التنظيم، إن “داعش عصابة إرهابية يحرم الانتماء إليها كما يحرم الانتماء إلى كل تنظيم إرهابي يسفك الدماء ويكفر المسلمين ويستبيح الأعراض والأموال، لأن هذه الأفعال تتعارض مع تعاليم الإسلام الذي حث على التسامح والعفو”.

وأضافت أن “من انتمى إلى هذا التنظيم الإرهابي فقد عصى الله ورسوله، وابتعد عن الطريق السوي، وضل ضلالا بينا واضحا ومن شاركهم في قتالهم فهو مجرم إرهابي متعطش لسفك الدماء وسلب الأموال وهتك الأعراض”.

ونصحت الدائرة الشباب “ألا يغتروا بشعاراتهم الزائفة، ودعواتهم الكاذبة وأن يحذروا من الوقوع في حبائلهم، ولا يغتروا بالشعارات البراقة التي يطلقونها”، مشيرا إلى أن “داعش الإرهابية عصابة عُمِّيَّة، مجهولة في تأسيسها مجهولة في أهدافها مجهولة في سياستها”.

وارتكب مقاتلو التنظيم المتطرف مجموعة من الانتهاكات في مناطق سيطروا عليها في العراق وسوريا ومن بينها عمليات قطع رؤوس وإعدامات جماعية وعمليات اغتصاب وعبودية.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان