رئيس البرلمان: عصابات داعش سرقت اثار البلاد وتبيعها بأسواق سرية

15 مايو، 2017
4

وكالة بغداد تايمز (بتا)
كشف رئيس البرلمان سليم الجبوري، الاثنين، بان اثار العراق المسروقة تباع بأسواق سرية، مشددة على ضرورة تدارك بقية المواقع الاثرية.
وقال الجبوري خلال المؤتمر الخاص بتحديات ومعالجات الواقع السياحي والآثاري في البلد الذي أقيم اليوم، وتابعته “بغداد تايمز”، إن “نثمن جهود لجنة السياحة والاثار الكبيرة، التي تنطلق من الحرص الاكيد على مصلحة الوطن والمواطن من خلال تحشيد القدرات ‏الوطنية لدعم الاقتصاد العراقي بهدف تهيئة الفرص الجديدة من الاستثمارات السياحية بعد تراجع في هذا القطاع  دام عقودا من الزمن”.
وأضاف، “‏لقد تعرضت الأثار في العراق إلى عمليات تخريب ممنهجة من قبل الإرهاب ‏طالت الاماكن الدينية والتاريخية المهمة في المناطق التي احتلها عصابات داعش”، مردفا بالقول “هذا الامر ينذر بخطر كبير ‏بإمكانية خراب هذه المواقع المهمة إذا لم يتم تدارك هذه المشكلة من خلال اعادة ترميمها بطرق احترافية ومن خلال جهات متخصصة وبدعم من المنظمات والجهات الدولية ذات العلاقة”.
وأشار رئيس البرلمان، إلى أن “عمليات التخريب المنظمة التي مارستها الجهات الإرهابية نتج عنها تهريب للكثير من الآثار العراقية وبيعها في الأسواق السرية للآثار وهو ما يتطلب مزيدا من البحث والتقصي بالتواصل مع الجهات الأمنية الدولية ‏التي تراقب حركة الاثار والممتلكات العائدة للعراق”.
وأكد، على “ضرورة تشكيل لجنة عليا تنفيذية خاصة بإعادة إعمار المناطق الأثرية والتاريخية والدينية التي دمرها الإرهاب وأن ترصد الموازنات الخاصة بهذه المواقع كونها تحتاج الى دعم عاجل ونوعي”.
وأوضح الجبوري، أن “العراق يمتلك عدد غير قليل من المواقع السياحية الفريدة والتي هي مصب ‏اهتمام الملايين من السواح من جميع أنحاء العالم على اختلاف اهتماماتهم واديانهم وطوائفهم”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان