رجال الحشد والمقاومة فرسان صناديد اشاوس ولاةُ الدم الشُرعيون

أسبوعين مضت
15

بغداد تايمز

رجال الحشد المقدس والفصائل الساندة له الذين دافعوا عن الوطن بدمائهم الزكية الطاهرة وامتزج ترابه بسمرة وجوههم الأبية، ومعهم انصار قوى الاطار التنسيقي يقفون اليوم من جديد ليدافعوا عن الدولة وهيبتها وسيادتها و حقوق مواطنيها،

يقفون اليوم بقاماتهم العالية وارواحهم المضحية ليدافعوا عن الشرعية والدستور والديمقراطية التي ارسى العراقيون اركانها بعد تاريخ طويل من النضال الفداء والتضحيات الغالية.

يقفون اليوم بتصميم وارادة من حديد ليردوا عن الوطن جهالة واستقواء وتجبّر القوى التي ستودي بنا جميعاً بسبب تعنتها وعنادها ، الى كارثة سوداء وتلقينا في اتون نار هوجاء لايعلم الا الله ماذا ستحرق وماذا ستذر ومتى واين بدؤها ومنتهاها، والى اي مصير عاصف مهولٍ ستأخذنا بسبب أطماعٍ وطموحات شخصية.

رجال الحشد الابطال وفصائل المقاومة هم الضمانة والسند والامن والامان لكل العراقيين وهم ولاةُ الدم الشرعيون الذين وسموا باختام ارواحهم الطاهرة كل شبر في ارض الوطن يوم كان البعض يتفيئون ظلال تضحياتهم وفدائهم وينعمون بالامن الذي يصنعونه.

رجال الحشد الاباة وفصائل المقاومة والجهاد هم الذين سيقبرون هذه الفتنة التي يشعل هؤلاء نيرانها وينفخون بها كي تتقد وتحرق اخضر الوطن ويابسه، ويدفع ثمنها الفقراء والكادحين والمستضعفين.

 

مرحى مرحى بالرجال الرجال

ودام ظلكم الوارف ..وتبارك التراب الذي انجبكم فكنتم نعم الابرار

الاوفياء.

والسلام عليكم يوم كنتم ويوم ضحيتم ويوم جاهدتم وتصديتم، ويوم تبعثون مشرقي الوجه مرفوعي الراس وشاهدكم الله والوطن والشعب وتاريخ المكارم العاليات.

سعد الاوسي

التصنيفات : كتابات
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان