شيوخ الأنبار يرفضون دعوات المصالحة مع “داعش” ودفع الدية لهم

17 أبريل، 2017
4

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

رفض شيوخ عشائر محافظة الانبار، الاثنين، مشروع المصالحة مع مجاميع “داعش” الإجرامية, مؤكدين أن عشائر المحافظة لاتدفع الدية أو الترضية العشائرية للمجرمين.

وقال الشيخ عيال المحمدي في تصريحات تابعتها وكالة “بغداد تايمز” إن “عشائر محافظة الانبار ترفض مشروع المصالحة مع عصابات داعش الإجرامية كونها قتلت المئات من أهالي المحافظة, وهجّرت الملايين في واحدة من أبشع صور الجريمة في حق المدنيين العزل من أبناء الانبار”.

وأشار إلى أن “عشائر الانبار رفضت بالإجماع دفع الدية العشائرية والجلوس مع أسر عصابات داعش الإجرامية للترضية أو الفصل العشائري”.

وأضاف أنه “لا يمكن بأي حال من الأحوال الجلوس إلى طاولة واحدة مع من قتل العراقيين واستباح دمائهم”, مبيناً أن “أبناء الانبار عازمون على مطاردة كل من انتمى وساند مجرمي داعش على احتلال مناطق مختلفة من المحافظة قانونيا وعشائريا”.

وأكد المحمدي, أن” العشائر الانبارية اتفقت أيضاً بالإجماع على مساندة الأجهزة الأمنية في البحث عن الخلايا النائمة لمجاميع “داعش” الإجرامية”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان