عبد الغني الاسدي: نعمل على إيجاد خطط تتناسب مع ازقة الموصل القديمة

25 أبريل، 2017
20

وكالة بغداد تايمز (بتا)

بدأت القوات الامنية باستخدام أسلوب التطويق والهجمات المباغتة ضد عناصر “داعش” المتمركزين في المدينة القديمة غربي الموصل ، من خلال سعيها الدائم لتقليل الخسائر في صفوف مئات الالاف من السكان المحاصرين تحت سطوة التنظيم الارهابي.
ونقلت وكالة رويترز عن قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في لقاء حصري تابعته وكالة “بغداد تايمز” ، ان ” معظم المنازل في المدينة القديمة صغيرة جداً وشوارعها وأزقتها ضيقة للغاية ، فلذلك نحن نستخدم التطويق الدقيق لتحرير أهلنا في الموصل من قبضة داعش بدون وقوع خسائر في صفوفهم” ، مؤكداً ان “قواته تمتنع عن الاشتباك مع العناصر الارهابية فى المواقع التي يتم فيها احتجاز المدنيين كدروع بشرية”.
وقال “نعمل على إيجاد خطط تتناسب مع الأحياء والأزقة القديمة في الموصل”.
الأسدي جدد تأكيده إن المعركة “ستنتهي قريبا جدا بإذن الله” ، رافضا في الوقت ذاته الإشارة إلى إطار زمني لانتهاء المعركة ، مضيفاً: “ان ما يجري حالياً هو حرب عصابات وليست حربا تقليدية ، لذا لا يمكننا تقدير المدة التي ستستغرقها عمليات التحرير”.
يذكر أن قيادات الجيش العراقي قّدرت عدد ارهابيي “داعش” المتبقين في الموصل بـ (200 – 300) عنصر ، معظمهم من الأجانب ، مقارنة بنحو (6,000) عنصر عند بداية عمليات التحرير ، مشيرة الى أن القوات الامنية تمكنت اليوم الثلاثاء من تحرير حى التنك ، الذي يعد احد اكبر الاحياء فى الجانب الغربي من مدينة الموصل.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان