في الظهور الرسمي الأول.. برشلونة يخيب آمال عشاقه أمام رايو فاليكانو

شهرين مضت
41

بغداد تايمز
خيب برشلونة آمال عشاقه في ظهوره الرسمي الأول هذا الموسم وذلك عندما اكتفى بالتعادل (0-0)، على ميدانه في كامب نو أمام ضيفه رايو فاليكانو في الجولة الأولى من الدوري الإسباني السبت.
وتعرض سيرجيو بوسكيتس لاعب برشلونة للطرد بعد نيله الإنذار الثاني 90+3.

وهذه المرة الثالثة تواليًا التي يفشل فيها برشلونة في تحقيق الفوز على منافسه، حيث انتهت المواجهتان الأخيرتان بفوز رايو فايكانو 1-صفر.

استهل تشافي مباراته الأولى في “لا ليغا” لهذا الموسم بخطة 4-3-3، فقاد الثلاثي ليفاندوفسكي ورافينيا والفرنسي عثمان ديمبيلي خط الهجوم فيما لجأ مدرب رايكو فايكانو أندوني إرايولا إلى خطة احتوائية بـ 4-2-3-1.

وكان برشلونة الطرف الأفضل في بداية اللقاء مع تقدمه نحو الهجوم، فكان الرواق الأيمن الاكثر فعالية عن طريق ديمبيلي الذي كان له تسديدتين على المرمى بالاضافة إلى سلسلة من التمريرات والعرضيات في الشوط الأول.

ولم يتسن لليفاندوفسكي الاحتفال بدخول كرته المرمى بعد أن رُفعت راية التسلل سريعا (12).

وبعد تسع دقائق، حصل رافينيا على فرصة أخرى إثر تمريرة من الوسط المخضرم سيرجيو بوسكيتس إلا أنّ كرته مرت قرب المرمى.

وتابع الفريق الكاتالوني ضغطه على المرمى سعياً وراء هدفه الأول هذا الموسم، إلا أنّ محاولاته افتقدت للمرونة والحسم في الشوط الأول ليدخل الفريقان إلى استراحة الشوطين متعادلَين من دون أهداف.

ودفع تشافي بالهولندي فرينكي دي يونغ وسيرجي روبرتو وآنسو فاتي لتنشيط الوسط الهجومي في بداية الشوط الثاني، ورغم أفضلية “بلاوغرانا” على أرض الملعب، لم يكن رايو فايكانو متفرجاً في اللقاء، بل كان له فرصة خطيرة عن طريق المهاجم سيرخيو كاميو بعد أن مرّ عن جوردي ألبا وراوغ الحارس الألماني اندريه تير-شتيغن لكن تسديدته مرت بجانب المرمى في أخطر فرص الضيوف في المباراة (51).

وتابع أصحاب الأرض ضغطهم بقيادة دبمبيلي أنشط اللاعبين، وكان له تمريرة لفاتي، حيث سدّد الأخير كرة قوية تصدى لها حارس فايكانو المقدوني ستولي ديميترييفسكي (65).

وأرسل بوسكيتس تسديدة قوية من مشارف المنطقة فوقف لها الخارس مرة اخرى سدا منيعا (68).

وحظي ليفاندوفسكي بفرصة ذهبية لاقتناص الفوز بعدما سرق زميله دي يونغ الكرة قبل أن يمرر الى المهاجم البولندي الذي سدد كرة مقوسة مرت كذلك بجانب المرمى (82)، ثم كاد الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ ان يدك الشباك (87).

وحال التسلل مجدداً دون احتفال برسا بهدف التقدم عن طريق البديل كيسييه (88).

وبعد احتساب ثماني دقائق كبدل وقت عن الضائع، تعرّض برشلونة لنكسة بطرد لاعبه بوسكيتس اثر نيله بطاقتين صفراويين بعد خطأ ارتكبه على الكولومبي راداميل فالكاو (90+3).

وكان محظوظاً برشلونة لتجنب الخسارة بعدما سجّل فايكانو هدفاً عن طريق فالكاو في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل عن الضائع قبل أن يعلن الحكم عن وجود تسلل في لحظات حبست أنفاس عشاق بلاوغرانا.

التصنيفات : الاخبار الرياضية
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان