قيادي يكشف عن ضغوط أمريكية تركية بشأن معركة تلعفر

3 أبريل، 2017
3

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشف القيادي في الحشد الشعبي ناظم الاسدي،الاثنين، عن ضغوط تمارسها امريكا وتركيا على الحكومة العراقية لعرقلة تحرير قضاء تلعفر غربي الموصل، فيما اشار الى اتمام قطعات الحشد كافة الاستعدادات لبدء المعركة.

وقال الاسدي في تصريح صحفي تابعته وكالة “بغداد تايمز”، ان “قوات الحشد الشعبي اكملت استعداداتها اللوجستية لمعركة تلعفر مع اتمام الخطط العسكرية اللازمة”، مشيرا الى ان “تلعفر تتمتع بخصوصية عن بقية المعارك السابقة تتمثل بقدم مدنها وضيق أزقتها وكثافة سكانها”.

وأضاف ,ان “ضغوطا سياسية تمارسها الولايات المتحدة وتركيا على الحكومة العراقية لتاخير تحرير تلعفر الا ان المعركة ستنطلق في القريب العاجل على الرغم من تلك الضغوط بحسب تأكيدات القيادات العسكرية”.

وتابع ,ان “اكثر من 150 نازحا في عموم العراق ينتظرون العودة الى مناطقهم بتلعفر”، مبينا ,ان “التاخير في التحرير سينعكس سلبا على اوضاع المقاتلين والنازحين”.

ويذكر , ان ” قطعات الحشد الشعبي تفرض حصارا تاما منذ اشهر على تلعفر، قاطعة خطوط الامداد وهروب وتسلل الارهابيين من والى القضاء وبانتظار ساعة الصفر لاقتحامه”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان