مبروك حميد: معالجة صحراء الرمادي – سوريا سيحسم معركة تحرير نينوى

3 مايو، 2017
21

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اعتبر قائممقام حديثة مبروك حميد ، اليوم الأربعاء ، معالجة صحراء الرمادي- سوريا مفتاحا لتسريع حسم معارك نينوى وإنهاء وجود العصابات الإرهابية في عموم العراق، مشددا على تكثيف الضربات الجوية من قبل الطيران الحربي والتحالف الدولي لقطع إمدادات داعش بين غرب العراق وسوريا.
وقال حميد في تصريح له ، إن ” العصابات الإرهابية غرب مناطق الرمادي ومحافظة نينوى تستقوي من صحراء الرمادي – سوريا والتي لازالت ممرا للمؤن والإمدادات للعصابات الإرهابية وسط غياب واضح للطيران الدولي وانعدام الضربات الفاعلة ضد ارتال وحركات داعش بين سوريا والانبار من جهة وبين نينوى وسوريا من جهة أخرى “.
ولفت حميد إلى ” استمرار الغارات الأمنية للقوات الأمنية وحشد حديثة لاصطياد أوكار وتحركات الدواعش ومنعهم وقائيا من استعادة التقاط الأنفاس أو التمركز على مقربة من مناطق غرب الأنبار المحررة “، مشيرا إلى ” انحسار تجمعات داعش في أقضية عانة وراوة والقائم والتي أصبحت ملاذات آمنة لعدم معالجة الصحراء الممتدة مع سوريا “.
وشدد على ” ضرورة تكثيف التواجد العسكري غربي الأنبار تحسبا لتدفق إرهابيي سوريا الفارين نحو غرب العراق ومعاودة إحياء الخلايا الإرهابية النائمة من خلال الهجمات بالعبوات والانتحاريين كما حدث في بعض مناطق الأنبار المحررة “.
ويقع قضاء حديثة غرب العراق في محافظة الأنبار على بعد 260 كيلومتر غرب العاصمة بغداد، ويبلغ عدد سكان مدينة حديثة بحوالي 49 ألف نسمة والقضاء بحوالي 100 ألف نسمة وتمتد مدينة حديثة على ضفاف نهر الفرات مسافة قدرها 25 كم، وتسكنها عشائر وقبائل عربية مختلفة من أهل مدينة حديثة، والرمادي وعنة وراوة.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان