مسؤول بالانبار يحذّر من المؤتمرات الخارجية ويؤكد: الخنجر والسليمان لم يجلبا سوى القتل

13 مايو، 2017
11

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

حذّر عضو المجلس المحلي لقضاء عامرية الصمود هايل العيساوي، السبت، من تداعيات خطورة عقد مؤتمرات خارجية ترعاها دول لا تريد الخير للعراق, مؤكداً أن خميس الخنجر وحاتم علي السليمان لم يجلبوا إلى المحافظة سوى القتل والتهجير والحروب.

وقال العيساوي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” إن “عقد المؤتمرات الخارجية في عمان وتركيا ودول أخرى لا تجلب للعراق إلا ويلات الفرقة والاختلافات وان المشرفين عليها أمثال خميس الخنجر وناجح الميزان ورعد السليمان وحاتم علي السليمان لا يمثلون أي مكون ولا يمثلون سوى أنفسهم وأحزابهم”.

وأضاف أن” هؤلاء دمروا المحافظة من خلال هذه المؤتمرات ولم يجلبوا لنا سوى ويلات الحروب والتهجير والقتل وجعل الانبار ساحة للتصفية الحسابات السياسية على حساب دماء الأبرياء”.

وأوضح العيساوي, أن” الحكومة المركزية مطالبة بمحاسبة جميع الجهات التي تعقد مؤتمرات خارج العراق تشجع على الفرقة وتعميق الخلافات بين مكونات الشعب العراقي لان ذلك يضر بالسلّم الأهلي”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان