نائب: أمريكا تحاول إنقاذ قيادات داعش وعلى الحكومة التحرك للحد من تلك الانتهاكات

18 أبريل، 2017
3

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

اعتبر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية اسكندر وتوت، الثلاثاء، القاء الطائرات الأمريكية الأسلحة والمساعدات الغذائية لداعش بأنها محاولة لإنقاذهم واطالة لأمد بقائهم، وفيما أشار إلى ان هذه العمليات تكتيك أمريكي لإعادة تدوير القيادات الإجرامية بتنظيمات أخرى في المستقبل، طالب الحكومة بوضع حد لهذه الانتهاكات السافرة.

وقال وتوت في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” ان “الولايات المتحدة هي من أوجدت داعش وصنعته بتخطيط صهيوني وبعض دول الغرب وبمساعدة وتمويل خليجي لتنفيذ مخططاتها الرامية لتقسيم المنطقة وبسط نفوذها”، مشيرا الى ان “محاولة تخليص قيادات داعش هو تكتيك أمريكي جديد لإعادة تدويرهم بتنظيمات متطرفة اخرى كما حدث مع القاعدة”.

وأضاف ان “هذه الإرادات الغربية ومن ضمنها الولايات المتحدة تحاول إنقاذ تلك القيادات الإجرامية بعد قرب نهاية المشروع الداعشي في العراق من خلال الضغط على السياسيين العراقيين والقيادات العسكرية، فضلا عن محاولات إلقاء الأسلحة والاعتدة والمعونات الغذائية اللوجستية لإطالة أمد بقائهم”.

وتابع ان “محاولة الطائرات الأمريكية إلقاء المساعدات على عصابات داعش في قضاء تلعفر امر ليس مستغربا كونها تكررت ولأكثر من مرة طيلة فترة عمليات التحرير”، مطالبا الحكومة بـ”وضع حد لهذه الانتهاكات السافرة”.

وكان القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي كشف، اليوم الثلاثاء، عن قيام طائرة أميركية بالقاء حاويات من الاسلحة على مناطق تسيطر عليها عصابات “داعش” الإجرامية غرب الموصل.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان