نائب: داعش تستخدم المدنيين كدروع بشرية وتقتل من يلجأ للقوات الامنية

15 أبريل، 2017
10

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اكد النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي ، اليوم السبت ، ان داعش تستخدم المدنيين كدروع بشرية وتقتل من يحاول اللجوء الى القوات الامنية خصوصا في المناطق الواقعة بين ايمن الموصل وتلعفر بعد ان تم تطويق المنطقة عسكريا.

وقال اللويزي في تصريحات تابعتها وكالة “بغداد تايمز” , ان القوات الامنية تمكنت من فرض طوق امني محكم على مناطق ايمن الموصل وتلعفر وبات عناصر داعش محاصرين بالكامل , مبينا ان داعش تتخذ من المدنيين دروعا بشرية ولحماية عناصرها من الاستهداف الجوي وفي حال حاول اي مواطن اللجوء الى القوات الامنية يتم قتله على يد الجماعات الارهابية.

واضاف,ان” داعش قامت بزرع العبوات الناسفة وسط الطريق لمنع الاهالي من الفرار وعدم تقدم القوات الامنية باتجاه المناطق التي تتواجد فيها تلك العناصر , مشيرا الى عناصر داعش قاموا قبل خمسة ايام بالقبض على مجموعة من ارباب الاسر 10 منهم من قرية البوير غير المحررة و 6 من زمار وآخرين من قرى البغلة والزلازل ومجموعهم اكثر من 20 مدنيا تمت تصفيتهم داخل قضاء تلعفر وتم دفنهم هناك .

واوضح اللويزي, ان” تلك الحادثة حصلت سابقا في محلة المكاوي وحي التنك في الساحل الايمن لمدينة الموصل”.

يشار الى ,ان “عناصر داعش ترتكب عدة مجازر بحق المدنيين وتتخذ الاهالي دروعا بشرية لحماية عناصرها من الطيران الجوي ومنع تقدم القوات الامنية التي تتوخى الدقة في عملياتها العسكرية والحذر من استهداف المواطنين”.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان