نواب نينوى يسعون لتدويل جرائم داعش في الجانب الأيمن ضد المدنيين

10 أبريل، 2017
3

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

يسعى نواب محافظة نينوى، لاستصدار قرارٍ من البرلمان العراقي يمهد لهم أحقية اعتبار الجرائم التي ارتكبتها العصابات الإجرامية ضد المدنيين في الساحل الأيمن إبادة جماعة، فضلاً عن ملاحقة عناصر التنظيم الإجرامي دولياً ومقاضاتهم لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال النائب عبد الرحمن اللويزي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” إن “الجرائم التي ارتكبتها العصابات الإجرامية في الساحل الأيمن لمدينة الموصل يحتم على ممثلي المحافظة في مجلس النواب استصدار قرارٍ نيابي يتيح لهم اعتبار تلك الجرائم المرتكبة بحق المدنيين إبادة جماعية”.

وأضاف أن “أن قرار الإبادة الجماعية يمنح ذوي الضحايا أحقية ملاحقة العناصر المرتكبة للجرائم في بلدانهم ومحاسبتهم والقصاص منهم، بالإضافة لإمكانية محاسبة الدول الداعمة للإرهاب في حال ثبت ذلك لدى المحكمة الجنائية الدولية”.

و ارتكبت عصابات داعش الإجرامية، يوم السبت الماضي، جريمة إعدام بحق عشرين مدنياً نُفذت بالقرب من جامع القرية في مدينة البوير الواقعة بناحية حميدات في قضاء الموصل بمحافظة نينوى، فيما شدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في وقتٍ سابق، على ضرورة ملاحقة الإرهابيين في بلدانهم بعد التنسيق مع المحاكم الجنائية في الدول التي ينتمي إليها أولائك العناصر.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان