واسط تتوصل إلى حل مع الحكومة الاتحادية بشان سور بغداد الأمني

2 مايو، 2017
6

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أعلنت حكومة واسط المحلية ،الثلاثاء، عن التوصل إلى حل توافقي مع الحكومة الاتحادية بشان سور بغداد الأمني المزمع إقامته حول العاصمة، ويتمثل ذلك الحل بجعل السور الذي سيكون محاذيا للمحافظة عبارة عن جدار الكتروني مزود بكاميرات مراقبة.
وقال رئيس لجنة الخدمات في مجلس المحافظة مهدي يونس عيال في تصريح صحفي تابعته “بغداد تايمز” ، ان “محافظة واسط تحترم جميع الإجراءات التي تتخذها الحكومة الاتحادية متمثلة بوزارتي الداخلية والدفاع لحماية حدود العاصمة بغداد”،موضحا ان “المحافظة لن تسمح بان تمس تلك الإجراءات حدودها الإدارية”.
وأشار إلى أن “الحكومة الاتحادية استجابت لمطالب حكومة واسط وابناءها اللذين نظموا العديد من التظاهرات الرافضة لبناء ذلك السور داخل الحدود الادارية للمحافظة وتحديدا في منطقة الحريات التابعة لقضاء الصويرة شمال واسط”.
وكان مجلس محافظة واسط قد رفض في وقت سابق فكرة انشاء سور بغداد لتجاوزه على حدود المحافظة الادارية، كاشفا الحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي ستعقد اجتماعا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة ذلك التجاوز الذي تسبب بأتلاف الكثير من الاراضي وحرمان مستحقيها من الزراعة خاصة وان المسافة بين منازل المزارعين واراضيهم اصبحت تتجاوز الـ 15 كيلو متر بعد ان كانت تلك الاراضي مجاوره لمنازلهم يضاف لها خطورة التجول في تلك المنطقة.
وأعلن عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي في ال 25 من نيسان الماضي ان السلطات الامنية شرعت ببناء سور أمني الكتروني لتعزيز الاستقرار في العاصمة.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان