وزير الخارجية يستقبل ممثلة الأمين العامّ لشؤون العنف الجنسيِّ

25 سبتمبر، 2021
208

بغداد تايمزـ

استقبل وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، ممثلة الأمين العامّ للأمم المُتحدة لشؤون العنف الجنسي المُرتبط بالنزاعات السيِّدة براميلا باتن، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة.

واكد حسين في بيان صادر عن الوزارة تلقت “بغداد تايمز” نسخة منه ،” أهميّة تفعيل البيان المُشترَك المُوقع عام 2016 بين العراق والأمم المُتحدة بشأن التعاون، والتنسيق في قضايا العنف الجنسيِّ في الصراعات المُسلـَّحة المُتضمَّن توثيق البيانات، وجمع الأدلة الخاصَّة بضحايا العنف الجنسيِّ، والجرائم التي ارتكبها الإرهاب في العراق ضدَّ مُكوِّنات الشعب العراقيِّ كافة، وتقديم الخدمات الصحيّة، والدعم النفسيّ والاجتماعيّ لجميع الناجيات”.

واشاد وزير الخارجية ” بجُهُود المُمثلة الخاص للأمين العامّ ومكتبها على الجُهُود المبذولة فيما يتعلق بقضايا الناجيات من العنف الجنسيِّ الذي ارتكبه تنظيم داعش الإرهابيّ”.
من جهتها أعربت ممثلة الأمين العامّ براميلا باتن عن “دعمها ومكتبها، وذكرت بانها ترغب في زيارة العراق في مطلع العامّ القادم، وأنَّ يزاول فريق الخبراء التابع لها أعماله في بغداد”، مُشيدةً “بقرار مجلس النواب العراقيِّ بتشريع قانون الناجيات الايزيديات”.

واضافت ،بأنَّ “هيئات الأمم المُتحدة في العراق تعمل ومن خلال (6) مشاريع على تقديم المُساعدات للناجيات من العنف الجنسيِّ في الموصل”، مؤكدة “رغبة مكتبها في تفعيل البيان المُشترَك بشأن التعاون، والتنسيق في قضايا العنف الجنسيِّ ، وبالأخص فيما يتعلق بإجراء بعض الإصلاحات التشريعيّة ذات الصلة”.
وأشادت بوضع الحكومة العراقيَّة “آليات تتعلق بمُحاسبة المضايقات التي تتعرض لها المُرشحات خلال الانتخابات”، مضيفة ،أن “مكتبها يعمل على إعداد تقرير شامل سيصدر في نهاية العامّ الجاري وسيقدمه إلى مجلس الأمن وفق قرار مجلس الأمن المرقم (2467)، يتناول مسائل تتعلق بالناجيات من العنف الجنسيِّ المُتصل بالنزاع والأطفال المُولودين بفعل الاغتصاب، وسيتناول التقرير أيضاً توصيات منها إمكانية تمرير الاسم والجنسية عن طريق الأم”.
وفي ختام اللقاء تقدم الوزير بالشكر للمُمثلة الخاصة على جُهُودها في تقديم المُساعدة للناجيات، وحثها “مُجدداً على تكثيف الجُهُود لتقديم خدمات الصحة العقليّة، والدعم النفسيّ والاجتماعيّ للناجيات من جميع مُكونات الشعب العراقيِّ ممن تعرضن للعنف الجنسيِّ من قبل تنظيم داعش الإجراميّ”.