يحدث الآن: الجيش التركي يعلن الحرب على #داعش شمال #سوريا

24 أغسطس، 2016
24
خبر عاجل بغداد تايمز اخبار عاجلة العراق اخبار العراق

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشفت وسائل إعلام تركية أن أنقرة أطلقت اسم “درع الفرات” على عمليتها العسكرية ضد مسلحي “داعش” في سوريا، فيما أكدت مصادر عسكرية عبور دبابات تركية الحدود قرب جرابلس.

وأوضحت قناة “خبر تورك” أنه ما بين 10 و15 دبابة دخلت الأراضي السورية واتجهت نحو مدينة جرابلس، بعد غارات مكثفة شنتها طائرات حربية تركية على المنطقة الحدودية.

بدوره قال مسؤول أمريكي كبير في تصريح لوكالة “رويترز” إن الولايات المتحدة ستقدم غطاء جويا للقوات التركية المشاركة في عملية “درع الفرات”.

وأدلى المسؤول بهذه التصريحات في طريقه إلى تركيا ضمن الوفد المرافق لجوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي الذي وصل أنقرة.

بدأت الجيش التركي عملية برية في مدينة جرابلس السورية الحدودية إثر عمليات قصف مكثفة وغارات جوية شنتها مقاتلات تركية وأمريكية على مواقع “داعش” في المدينة.

ورجحت مصادر تركية أن تستغرق العملية المشتركة بين تركيا والتحالف الدلي لتطهير منطقة جرابلس من “داعش” قرابة أسبوعين.

وأوضحت قناة “سي أن أن تورك” أن الدبابات أطلقت قرابة 200 قذيفة أصابت نحو 70 هدفا في جرابلس ومحيطها.

وبلغ عدد الضربات التي وجهها الجيش التركي منذ بداية حملة الغارات والقصف المدفعي فجر الأربعاء، 224 ضربة، وبالتزامن مع العملية البرية في سوريا، يجري الأمن التركي عملية خاصة في إسطنبول ضد خلايا تابعة لـ”داعش” بمساندة مروحيات.

وفي وقت سابق دخلت وحدات من القوات التركية الخاصة صباح الأربعاء 24 أغسطس/آب إلى الأراضي السورية في محيط بلدة جرابلس للمشاركة في العملية العسكرية المشتركة مع التحالف الدولي ضد “داعش”.

وتأتي العملية التركية ضد “داعش” بالتزامن مع تشديد أنقرة إجراءاتها ضد المسلحين الأكراد في الأراضي التركية والسورية على حد سواء، وذلك في أعقاب تفجير إرهابي في غازي عنتاب أسفر يوم السبت الماضي عن مقتل أكثر من 50 شخصا أثناء حفل زفاف كردي، وحملت السلطات التركية “داعش” مسؤولية الهجوم.

وكانت قوة المهام الخاصة المشتركة في القوات المسلحة التركية والقوات الجوية للتحالف الدولي، قد بدأت الأربعاء، حملة عسكرية على مدينة جرابلس التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا.

وكتبت وكالة “الأناضول” على صفحتها في موقع “تويتر” الإلكتروني: “بدأ الجيش التركي والقوات الجوية للتحالف الدولية، عملية عسكرية في سوريا لتطهير منطقة جرابلس من “داعش”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أعل يوم الثلاثاء أن بلاده مستعدة لتقديم الدعم العسكري للمعارضة المنضوية تحت لواء “الجيش الحر” التي تحاول طرد “داعش” من جرابلس باعتبارها آخر بلدة عند حدود تركيا يسيطر عليها التنظيم.

تركيا أبلغت روسيا مسبقا بإطلاق عملية جرابلس

ذكرت قنوات تلفزيونية تركية أن الحكومة التركية أبلغت السلطات الروسية مسبقا بإطلاق العملية لتحرير بلدة جرابلس من “داعش”.

ومن اللافت أن حسين جابري أنصاري مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية، زار أنقرة يوم الثلاثاء، والتقى نظيره التركي أميد يالتشين، وبحث معه العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة، وتناول الحديث أيضا التطورات في جرابلس التي بدأت المدفعية التركية قصفها يوم الاثنين الماضي.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان