ﺍﺑﺮﺯ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺤﺜﻬﺎ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﻱ ﻣﻊ ﺍﻟﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﻛﺮﺑﻼﺀ

9 مايو، 2017
4

وكالة بغداد تايمز (بتا)
وصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوم أمس الاثنين، الى محافظة كربلاء. فيما التقى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وممثل المرجعية الدينية العليا عبد المهدي الكربلائي وعدد من مسؤولي المحافظة، وبحث معهم التطورات الامنية والاستعدادات لتأمين الزيارة الشعبانية.

وافادت مصادر مطلعة ان ممثل المرجع السيستاني استقبل العبادي، بمكتبه في الصحن الحسيني الشريف، وتم بحث ملف الحرب على داعش ومعركة تحرير نينوى.

وزار العبادي بعد لقاء ممثل المرجعية، قيادة عمليات الفرات الاوسط وعقد اجتماعاً مع قياداتها.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر قيادة عمليات الفرات الاوسط، ان “زيارتنا لكربلاء هي للاطلاع على الخطط الامنية والخدمية الخاصة بزيارة النصف من شعبان وتوفير ما تحتاجه المحافظة من دعم لتمكينها من خدمة الزائرين وحمايتهم بالشكل المطلوب”.

واشار العبادي الى ان “هناك خصوصية لكربلاء لكونها تواجه ضغطا بشريا هائلا من المحافظات الاخرى في الزيارات الدينية المليونية ونحن جادون بالتعاون مع المحافظة لتسهيل خدمة مواطنيها وزوارها”، محذرا في الوقت ذاته من “لجوء الدواعش بعد وصولهم الى مراحلهم الاخيرة الى ممارسات وافعال جبانة لتهديد أمن زوار كربلاء خلال الزيارة الشعبانية”.

وبشأن قضية الشاب حسين مازن الذي توفي بأحد المراكز الأمنية في كربلاء أكد العبادي، “نتابع القضية وأطلعت على اللجنة المشكلة من قبل وزارة الداخلية للتحقيق بشأنها ونحن ننتظر نتائج التحقيق، وسنتخذ الاجراءات بحق المقصرين”. رافضا في الوقت نفسه توجيه أي “اتهام” الى القوات الأمنية في هذا الظرف لكونها تضحي ضد الارهاب وتقدم خدمات للمواطنين.

والى ذلك التقى رئيس الوزراء، بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في محافظة الكربلاء، وعقد الجانبان اجتماعا لبحث عدة قضايا مشتركة.

وكشف النائب عن دولة القانون احمد البديري, اليوم الثلاثاء, عن ابرز ما دار خلال لقاءهما، قائلا: ان “العبادي والصدر بحثا في كربلاء ملفات عودة كتلة الاحرار الى التحالف الوطني والعلاقات ما بين اطراف التحالف ومصير مفوضية الانتخابات والعلاقات الخارجية”. مضيفا ان “العبادي يسعى لانهاء الخلاف بين اقطاب العملية السياسية”.

يذكر ان زيارة الخامس عشر من شهر شعبان الهجري المليونية لها اهمية خاصة في العالم الاسلامي، اذ يتوافد المسلمون من جميع انحاء العراق والوطن العربي الى مدينة كربلاء المقدسة للمشاركة باحياء ذكرى ولادة الامام المهدي (ع).

يذكر ان رئيس البرلمان سليم الجبوري التقى، السبت 6 أيار 2017، بزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في منزله بمحافظة النجف لبحث الاوضاع الامنية والحرب ضد “داعش” اضافة الى المشهد السياسي في البلاد، وجاءت زيارة الجبوري بعد يوم واحد من زيارة رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم الى السيد مقتدى الصدر، حيث بحثا الافق المستقبلية لما بعد تحرير الموصل وحاجة البلاد لمشروع يجمع العراقيين.

استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان